الأخبار
عادت الليجا الأسبانية

July 29, 2020, 1:29 pm



عادت الليجا الأسبانية 
Derbi Sevillano

إشبيلية يفوز علي ريال بيتس في دربي الأندلس او الدربي العظيم..... انتهت المباراة بنتيجة 2-0 لإشبيليه في ملعب رامون سانشيز بيثخوان..... إشبيلية حافظ علي المركز الثالث برصيد 50 نقطة و وراه ريال سوسيداد برصيد 46 و له مباراة مع اوساسونا..... 

عادت الكورة اخيرا في أسبانيا و شوفنا كورة حلوة من الفرقتين و هدفين شارك فيهم أوكامبوس رقم 5 الأرجنتيني سجل ضربة جزاء و صنع الهدف الثاني بلمسه روعة....

مستوي فني مقبول جدا من ريال بيتس اللي كان مسيطر اكثر علي الكورة لكن إشبيلية عرف يفوز في النهاية. الدوري الأسباني من جديد يلمع لنا الكثير من الأمور الجميلة والرائعة وتفائل على وجوه الكثير من الشارع الأسباني بجميع مكوناته من جماهير ريال مدريد وبرشلونة وبيتيس وغرناطة ومايوركا وأشبيلية واتلتيكو بلباو وأتلتيكو مدريد وسوسيداد

احلي حاجه في المباراة هو ازاي ادارة ملعب إشبيلية عرفت تضبط صوت الجمهور مع كل هدف و دخله المذيع الداخلي في الاستاد خلتنا نحس أن فيه جمهور في الملعب.... 
الأمر الثاني الإخراج التلفزيوني بالغرافيك ملئ المدرجات  زي ما ظاهر في الصور كأن في جمهور او ان الكراسي عليها جماهير مع ان في الحقيقة مافيش ولا واحد في المدرجات 

مبروك إشبيلية 

Ejemplo de sevillanía,
Familia roja y blanca,
Del Sánchez Pizjuán, 
Mi corazón que late gritando ¡Sevilla!, 
Llevándolo en volandas por siempre a ganar.

Y es por eso que hoy vengo a verte, 
sevillista seré hasta la muerte, 
la Giralda presume orgullosa 
de ver al Sevilla en el Sánchez Pizjuán. 

Y Sevilla, Sevilla, Sevilla, 
aquí estamos contigo, Sevilla, 
compartiendo la gloria en tu escudo, 
orgullo del fútbol de nuestra ciudad…
 نستمر بالتحدث وبمناسبة رجوع اللايغا الأسبانية والبندسليغا نرجع بذاكرتنا إلى الماضي الجميل ونتذكر بعض الأمور الرائعة في عالم كرة القدم مثل الهدافين وأفضل اللاعبين والكثير الكثير الكثير نسترجع كل شيئ بذاكرتنا تفضلو معنا ونبدأ .
Gerd Müller

The Boomber 
كلنا طبعا عارفين مهاجمين متميزين زي لويس سواريز اجويرو ليفاندوفسكي ابراهيموفيتش او اقدم شوية رونالدو ايتو دروجبا روماريو و القايمة فيها كتير جدا من مهاجمين او Strickers عملوا ارقام و اداء مش ممكن تتنسي .... لكن في مهاجم فذ بمعني الكلمة هداف صعب تلاقي زيه في ثبات مستواه و حضورة داخل منطقة الجزاء هو جيرد موللر الألماني.....
موللر ولد في المانيا سنه 1945 في مدينه Nördlingen..... و ابداعة كله كان مع نادي بايرن ميونخ اللي انتقل له سنه 1964...

موللر هو المهاجم الوحيد اللي سجل 40 هدف في الدوري الألماني في موسم واحد سنه 1972 و مازال الرقم ده لم يحطم...... كان هداف الدوري في سبع مواسم مختلفه في البونزليجا: 
1967,1969, 1970, 1972, 1973, 1974 1978
و افضل هداف في أوروبا موسمين 1970, 1972 و افضل لاعب في ألمانيا 1967, 1969 و أفضل لاعب في أوروبا 1970...

ابداع موللر كانت في ازاي يكون دايما متواجد في المكان الصحيح بتوقع خارق للكورة..... تسجيل الأهداف مع موللر كان بسلاسة عجيبه بيمينه و شماله ده غير ضربات الرأس .... و طبعا تسديد من خارج منطقة الجزاء مهاجم متكامل زي مابقول صعب نشوف زيه تاني
أرقامه مع بايرن ميونخ مرعبة فهو لعب 427 سجل 365 هدف 
موللر حقق كل البطولات حتي كأس العالم مع المنتخب الألماني سنه 1974 و كل البطولات طبعا مع بايرن ميونخ.....
 استمتعوا بجزء من أهدافه ....

و ده هتاف الجماهير الألمانية له :
Dann macht es bumm, ja, und dann kracht's
Und alles schreit: "Der Müller macht's!"
Dann macht es bumm, dann gibt's ein Tor
Und alles schreit dann: "Müller vor!"

Dann macht es bumm, ja, und dann kracht's
Und alles schreit: "Der Müller macht's!"
Dann macht es bumm, dann gibt's ein Tor
Und alles schreit dann: "Müller vor!

منشورات شائعة